الخميس، 12 يونيو، 2008

المشاعر

سأتكلم في هذه التدوينة عن موضوع ربما يختلف قليلا ، ولكن أراه مهما في حياتنا الاجتماعية والشخصية على حد السواء.
ما هي المشاعر وما تأثيرها على الانسان ؟
المشاعر هي أحاسيس يثيرها الجهاز العصبي لأداء وظيفة معينة مثل شعور بالجوع أو العطش أو التعب أو الحب أو الغزل أو الحنان ....
الانسان عبارة عن جملة مشاعر تسيطر عليه، شعور الإخلاص ، شعور الحب ، شعور الاعتماد على النفس ، شعور أداء الواجب ، لا أريد أن أخوض كثيرا في هذا الكلام العام، ولكن أريد أن اتكلم عن اتجاهنا نحو المشاعر ، هل يجب أن نكتم مشاعرنا أم ندع لها الحرية بأن تسيطر علينا. إذا رأيت موقف محزن أو فعلت خطأ ما هل يجب عليك أن لا تستمع إلى مشاعرك أم تنجرف أمامها ...
الأمر ليس بالهين كما يظن ، لأن المشاعر تختلف حسب المواقف شعور الجوع والحاجة إلى الأكل مرفوض أثناء صيام شهر رمضان مثلا .
ولكن أريد أن أوصل رأيي بإتجاه نقطة معينة في المشاعر.
إذا أحببت شخصا ما و دخل إلى شغاف قلبك ، هل يجب عليك أن تصارحه بحبك له ؟؟ أم تكتم مشاعرك اتجاه ؟؟ من وجهة نظري أنك إذا أحببت شخصا وخاصة زوجتك فلا تكتم مشاعرك اتجاها وهي أيضا يجب أن لا تكتم مشاعرها اتجاهك ... اهمس لها أنك تحبها كثيرا، لا أرى مجالا للكتابة لها بحبك ، يجب أن ينطق لسانك بحبها، يجب أن تصل كلاماتك المتعثرة إلى أذنها ، يجب أن توصل مشاعرك من قلبك إلى قلبها !!
يجب على رب الأسرة والزوجة ان يتبادلا المشاعر بينهما وأن لا يكون أحدهما هو الطرف الوحيد في المعادلة ...
إذا كان لديك رأي آخر فيسعدني دائما أن أستمع إليك...

هناك 6 تعليقات:

  1. عابر سبيل ...13 يونيو، 2008 12:35 م

    المشاعر موجات ترددية تنبعث من أقاصي القلب .. تبعا للموقف الذي تعايشه ..

    مواقف مبكية حينما ترى شخص عزيز عليك وهو يفارقك .. فما تلبث أن تخرج كل مشاعر الألم والحسرة عليه وعلى أيامك الجميلة معه ..

    مواقف سارة حينما تكون في موقف يراك الكل أنك الشهم الشجاع الذي استطاع بحكمته وحنكته فض نزاع ما .. فما تملك إلا أن تفيض بمشاعر الفخر والاعتزاز لهذا الانسان الرائع ..

    مواقف كثيرة .. تحكم مشاعرنا ..

    يقال أن المرأة تحكمها عاطفتها ومشاعرها .. فهي ثرمومتر تنخفض وترتفع حسب الحالة التي عليها ..

    ويقال أيضا أن الرجل يحكمه عقله .. فهو قليل التأثر ..

    فمن هنا .. هل يصح أن نقول أن الرجل معدوم الاحساس ؟

    وهل بالفعل دمعة من عين رجل تزن الملايين .؟

    ولماذا يندر رؤية دموع الرجال ؟

    ردحذف
  2. بالنسبة للمشاعر .. فهي جزأ لا يتجزأ من طبيعة الانسان .. وكل شخص يختلف عن الاخر .. فهناك أناس يستطيعون التعبير عن مشاعرهم .. وهناك من يخفيها ..
    في رأيي الشخصي .. ان العواطف ليست شيء مكروه .. أو شي يجب انكاره .. ولكن يجب أن تظل تحت قوانين أو احكام شريعتنا الاسلامية ..
    بالنسبة لسؤالك : " إذا أحببت شخصا ما و دخل إلى شغاف قلبك ، هل يجب عليك أن تصارحه بحبك له ؟؟ " .. فإنه موضوع يطول شرحه كثيرا .. ولكن عندما تفقد من تحب بسبب صمتك .. فلن ينفعك التمسك بسرابه بعد ضياعه .. لن ينفعك البوح بعد فوات الاوان ,, في هذه الحالة .. قد تكون حكمت على نفسك بالعذاب أو على كلاكما ... اذا في بعض الحالات .. يستوجب على الشخص ان يعبر عن مشاعره..
    اما بالنسبة للزوج و زوجته .. فيجب " في رأيي الشخصي " .. ان يصارحا بعضهما بمشاعرهما .. لا أقول دائما .. ولكن بين فترة و فترة .. حتى يكون جسر التواصل العاطفي موجود .. لان الزواج سكينه نفس و عاطفة قبل كل شي

    ردحذف
  3. أهلا بك أخي عابر سبيل .. من رأيي الشخصي ، كبت المشاعر خوف كلام الناس هو خطأ بذاته، أنت تحرم نفسك من التحرر من المشاعر السيئة و تظل اسيرها ...
    اذكر أني قرأت في كتاب ما لا اذكره حاليا من الوسائل للراحة النفسية أن تخرج المشاعر السيئة من صدرك ، بأن تذهب في الخلاء وتصرخ وتصرخ وتصرخ بأي كلام المهم أن تصرخ ، ستشعر بتحسن نفسي بعد صراخك !! وكذلك البكاء.
    الرسول صلى الله عليه وسلم بكى في مواقف كثيرة ولم ينقص ذلك من قيمته أبدا ، بل رفعها عالية.
    لا أؤمن بهذه المقولة دمعة من عين رجل تزن الملايين ، ولكن هذا لا يعني أن نبكى باستمرار في أتفه الأسباب.
    أهلا بك أختي أم فيصل... هذه التدوينة تعالج هذه القضية، يجب أن تكون مشاعرنا واضحة وصريحة بقدر المستطاع لا داعي ان نختفي خلف الأقنعة التي نصنعها بأنفسنا. يجب أن نكون صرحاء مع أنفسنا. يجب على الزوجة أن تكون صريحة بحبها مع زوجها وكذلك الزوج مع زوجته ..

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة
    اخبارك صاحبي؟
    تصدق الشعور الي انت تحس فيه انا كذلك احس فيه
    مشاعر لا تقدر ان تصفها حتى تصل الى درجة السكوت
    وحتى الصمت له مشاعرة ومعانيه في التعبير عن المشاعر
    وبذات اذا كان بين الزوجين.يتعثر اللسان عن وصف مشاعر القلب
    ويكتفي بتخريح النفس العميق المكبوت داخل الصدر ويكتفي بقول (ماذا اقول لكي...)
    لكنها مرحله جميله في عمر الانسان ان يجد شخصا فتح قلبه له ومستعد ان يضحي بحياته لأجل راحتك
    صاحبي الحب له معانيه ،له شعوره ،له كلاماته،له احاسيسة
    صاحبي كنت انت البيت وبني اساس بالدين وجعل الاعمده بلحب لانك انت الرفيق وانت صاحب الحنان للزوجة انت الملجأ الوحيد لدفئ والراحه فكن لها ....

    ردحذف
  5. دمعه انثى....وحنان رجل!!

    المراه رقيقة المشاعر ومرهفة الاحساس
    جامعة الحب والحنان تمر بلحظات ضعف واحتياج للغير
    كائن خلقه الله حنون تتقلبه العواطف وتؤثر في كيـانه تعـاريج الزمان
    يبحث عن الملاذ والمأوى فلا يجد اكثر حناناً وعطفاً اكثر من صـدر رجل
    يشعر بالتزود من قوته لمواصلة الحياة دون عقد او تعقيد او هماً وغما واحزان


    ان دمعة تنثرها وجنتا تلك المرأة لاتتصورها زيف او تمثيل ..
    بل هي نقية اصدق من وضوح الشمس واشد حـرارة من اشعاعاتها
    ان لم تجد مقراً لها على حنايا رجـل عطـوف وفي يستقبل دموعها
    ويواسيها ويتلقى شكواها ويخفف عنها بكاها ..


    من تكون .. ؟
    قد تكون اخاً او اباً او زوجاً حبيباً لتلك المتوسدة على صدرك تبكي
    وقد لا تشكي او قد تشكي هماً او حزناً او الماً الم بها وداهم نومها
    واوقظ سهرها ..
    لاتعبث بمشاعرها او تستخف بكلماتها لانها في
    تلك اللحظات في امس الحاجة لكلماتك وللمسات يداك ..


    اسمى معاني الحب والحنان ان تكون في تلك اللحظات عند تطلعاتها
    لتجسد اسمى معاني الرجوله والسند لها ككـائن رقيق يحتـاج اليك
    في لحظات الحزن او لحظات الشعور بالضعف ..


    انت من يحدد اولاً من تكون بالنسبة لها فلا تخذلها حين تلجــاء اليك
    كن على قدر ثقتها فيك لانها ان لم تجدك في تلك اللحظة على قـدرثقتها
    لن تعود اليك ثانية وستبحث عن غيـرك ..
    عندها ستفقد اختـاً او بنتاً او زوجــةً حبيبةً احتاجت اليك فخذلتها ..


    استقبل دمعتها بدفء حنانك
    هي تجد فيك السـند بعد الله في حزنها والوقوف امـام همومها واحزانها

    ردحذف
  6. برأيي أن المشاعر الجميلــة علينــا ألا نخبئــها ..

    أمـا مشاعر الخوف والقلق علينا تناسيها واهمالها .. وإلا فستسبب لنــا قلقا لا ينتهي


    ويختلف الـوضع حسب الموقف وحسب الأشخاص

    حتى تلك المشاعر الجميلة ليس علينا ان نقولها إلا اذا كنا على ثقة بـ من نقصده

    ردحذف