الأحد، 9 نوفمبر، 2008

لماذا لا تكون لنا طبعتنا الخاصة؟

اليوم اريد أن أتناقش معكم ، لماذا لا تكون للوطن العربي طبعة خاصة من الكتب الأجنبية تكون أقل تكلفة من النسخ الموجهة إلى المجتمع الغربي؟؟

في الهند و بنجلاديش وباكستان ونيبال توجد طبعة خاصة لهم ، تكون أرخص بكثير من الطبعة الأصلية ولكن بنفس المحتوى. فلماذا لا تكون لدينا طبعة خاصة بنا !!

كل الدول العربية ليست بذلك الغنى الفاحش و مستوى الرواتب لا يصل إلى ما تصله الدول مثل الولايات المتحدة و كندا و بريطانيا ..
سعر الكتاب عادة يحدد بمستوى الدخل، فقيمة 40 دولار تعتبر لا شيء في الولايات المتحدة ولكن عندنا تعتبر قيمة محترمة تفعل الكثير لك.

أم انه لا يوجد من يستحق أن يطبع له في 22 دولة !!

هناك 6 تعليقات:

  1. هل لديك فكره لكيفيه فعل ذلك ؟

    ردحذف
  2. الإشكال في من سيقرأ !

    ردحذف
  3. لم لا تكون لنا "طباع خاصة"؟

    لسنا في أزمة كتب لكن في أزمة قراء.

    في المغرب العربي، حيث تلعب الفرنسية دور الإنجليزية في المشرق، أو أكثر، توجد نسخ خاصة بالدول الإفريقية لبعض الكتب غالية الثمن مثل القواميس الفرنسية. وهناك أيضا ناشرون من المغرب يطبعون نسخا بخيسة الثمن للكتب الكلاسيكية التي لا تتطلب حقوق النشر.

    ردحذف
  4. أخي كريم ، نحتاج إلى أيادي تعمل وتستثمر في ذلك ... ليس إلا.

    أخي AAM بالفعل هي مشكلة ولكن يجب أن نعمل على إيجاد حل لها.

    اخي يوسف : هذا هو المفترض أن تكون لنا طبعة خاصة تراعي ظروفنا الاقتصادية.

    ردحذف
  5. كنت اقصد اذا توفرت الأيدي التي ستترجم , كيف لنا بالحصول علي ترخيص من الكُتاب
    للترجمه واصدارها وما الي ذلك ؟

    ردحذف
  6. أخي كريم ،، انا لا أهدف إلى الترجمة الآن ، اهدف توفير الكتب الاجنبية بسعر جيد للسوق العربي لأنه هناك الكثيرون والكثيرون يريدون أن يقتنوا هذه الكتب . وهم يجيدون اللغات الأجنبية.

    ردحذف