الجمعة، 2 يناير، 2009

ملخص رحلتي إلى الهند

طلب مني أخي العزيز خالد أن اكتب قليلا عن رحلتي الأخيرة إلى الهند، كنت قد كتبت عدة تدوينات وأنا أثناء الرحلة:
استراتيجية المحيط الأزرق للغة العربية
إدمان التلفاز
عيد ديوالي
لماذا لا تكون لنا طبعتنا الخاصة؟
السر the secret !!

الرحلة بمجملها كانت عبارة عن منحة من الحكومة الهندية لدورة مدتها ثلاثة أشهر تقريبا في تعلم اللغة الإنجليزية، أقيمت الدورة في جامعة اللغة الإنجليزية و اللغات الأجنبية في حيدرآباد في ولاية أندرابردتش.
ثلاثة أشهر ليست مدة قصيرة ولا أعتبرها رحلة أيضا. الدورة ضمت أكثر من مئة ملتحق وكلهم جاؤوا عن طريق السفارات الهندية المنتشرة في أنحاء العالم.
الذي أعجبني كثيرا في هذه الدورة أني ألتقيت بأناس من مختلف الجنسيات والعرقيات و الثقافات وكلهم تقريبا لا يتكلموا العربية إلا خمسة من سلطنة عمان واثنان من ليبيا و ستة من العراق.
يعني كل الوقت تقريبا نتكلم انجليزي و خمسة ساعات يوميا دراسة ، في مختلف المواضيع تقريبا.

تعرفت هناك على ثقافتين الأولى الثقافة الغربية والثانية الثقافة الروسية ، يوجد الكثير من الاختلاف بينهم بالرغم وجود أشياء مشتركة.

طبعا كانت لنا رحلتين الاولى في مدينة حيدرآباد والثانية للعاصمة دلهي و لتاج محل في أجرا. التنظيم كان رائعا ، و السكن مريحا مع توفر أنترنت سريع في كل شقة.
حرصت في هذه الدورة على تجريب الكثير من الأشياء الجديدة علي مثل ركوب القطار و باصات النقل العام و الركشا لمن يعرفها ( هي دراجة بثلاث عجلات تتسع لثلاثة ركاب من غير السائق ).

في مرة من المرات كدت أن أختنق من شدة الزحام على القطار واضطررت للأسف لاستخدام قوتي للخروج سالما من ذلك المأزق، وبعد ذلك علمت أن الشرطة أتت و فرقت الكثيرين بالقوة من داخل القطار، وقد أعطت علقة ساخنة لبعض الأصدقاء الذي كانوا هناك :).
بعد تفجيرات مومبي تقريبا بيومين ، خرجت أنا وصديقي لشراء بعض الأغراض من السوق ومن شدة السرعة نسينا أخذ نسخ من جوازات السفر مع تأشيرة الدخول، ويال المصادفة واجهني نقطة تفتيش وللأسف قضينا بعض الساعات مع رجال الشرطة حتي يتأكدوا من هوياتنا.

للأسف حيدرآباد مدينة فقيرة بشكل عام ، وهي غير نظيفة و الناس هناك لا يهتمون بالنظافة كثيرا.

قبل أن أنهي هذه التدوينة ، لم أتأقلم مع الأكلات الهندية إطلاقا ، فهي تحوي على بهارات و فلفل بشكل لا يصدق أبدا باستثناء البوري و الحلويات الهندية والتي هي أيضا سكرية بشكل لا يصدق !!

هناك تعليقان (2):

  1. بارك الله فيك شكلها الرحلة كانت مفيدة جداً فمستوى الهند في اللغة الإنجليزية أكثر من ممتاز والكثير من الشركات الأمريكية تفتح فروع خدمة بائن في الهند وتضع أرقام هواتف داخل أمريكا بحيث يحول الاتصال للهند دون علم المتصل والذي لايستطيع كشف لهجة الموظف لدرجة إتقان اللهجة الأمريكية لدى الموظفين الهنود.

    شعب مجتهد ويعمل كثيراً ...

    ردحذف
  2. كيف نلتحق بمثل هذي الدورة :)

    ردحذف