الأحد، 4 يناير 2009

الحزن والأسى

تلقيت تعزيات الكثير من الأخوة الأفاضل هنا في مدونتي بالأمس فجزاهم الله ألف خير، و عوضهم أجرا كثير.

لم أتصور في حياتي أن أحمل جثمان من أحبب إلى القبر و أدفنه بيدي ، يا إلهي كيف كانت لي هذه القوة ، حملت جثمانها الطاهر ، ودفنت في حشد كبير بالأمس عصرا ، إنا لله وإنا إليه راجعون.

كانت مؤمنة بربها ، مطيعة لأوامره ، مقيمة لفرضها و مؤدية لصيامها ، نعم الزوجة عرفتها ، دائما تسألني المسامحة والغفران ، فإلى رحمة الله يا زوجتي الوفية.

أسأل الله العلي العظيم أن يتقبلها بالقبول الحسن ، وأن يجعل قبرها روضة من رياض الجنة، و أن يسكنها في فسيح جناته ، هي السابقة وأنا اللاحق ...

لم أتوقع في حياتي كلها مثل هذا الخطب الجلل ، لم نعش مع بعضنا البعض إلا شهرين فقط ، فبعد روجعي من دورة بدأت مع الشهر الثالث من زواجنا رجعت مع نهاية أيام عيد الأضحى المبارك ، لينتهي الشهر السادس بفراقها ،
لم أذق حلاوة العيد معها ولا مرة في حياتها ، يا إلهي لكم كانت قسوتي عليها !!

إخواني إن فقد من ائتمنته على سرك ، و خالط حبه شغاف قلبك لأمر جلل ، بالليل لا يهنئ لي النوم ولا يقر لجنفي سكون ، فكيف أنام وأنا كنت قبل يوم أنام معها في أسعد لحظات عمري. تجتاحنى الذكريات التي قضيتها معها و أنا أنام على الفراش وحيدا.

أتذكر منبهاها يوقظني لصلاة الفجر ، ثم صوتها الحنون يوقظني حتى لا توفتني صلاة الفجر في الجماعة ، وفي المساء تأتي معي تحمل مصحفها لتقرأ معي بعض آيات من الذكر الحكيم.
يا إلهي كنا نخطط أن نقرأ القرآن معا في كل يوم جزء معلوم، أشعر بالذنب لتكاسلي في بعض الأحيان عن هذه الخطة.
أحبها الجميع ، الصغير قبل الكبير ، لم أسمع في يوم من الأيام كلمة تذمر منها، مع أني أسكن في غرفة صغيرة مع أهلي لضيق يد الحال ..
لكم بكت في حظني تطلب من السماح والعفو عن تقصيرها معي ، يا إلهي كلمة حق أقولها لم تقصر معي ولا مرة في حياتها ..

لا أستطيع أن أكمل ، فإلى رحمة الله يا أسماء .. إلى رحمة الله ... إلى رحمة الله

هناك 16 تعليقًا:

  1. أشعر بألم كل حرف كتب هنا!
    الله يرحمها ويغفر لها،،
    عظم الله أجرك وأحسن الله عزائك وجبر مصابك،،

    ردحذف
  2. اللهم أكتب لها الجنه يا الله ,
    وإنا لله وانا اليه راجعون , تصّبر يا فهد فستلقاها بأذن الله .

    ردحذف
  3. أخي فهد عليك بالقرآن هو خير معين لك في هذه المحنة، و إذا قلقت و لم تستطع النوم توجه مباشرة للمسجد إبدأ بالتهجد.

    ردحذف
  4. ابكاني بوستك جدا :(
    الله يصبرك يارب ويمسح على قلبك الله يصبرك
    والله من سهل فقدان اي شخص ، وكيف لما يكون شخص عزيز وغالي على الانسان

    ياااااااارب ربي ياجرك بمصيبتك ويرزقك خيرا منها

    ان شاء الله تحملك وصبرك عند رب العالمين

    ولا اعتراض على امر الله ..

    لاتنسى تقرأ القرآن وتسوي ختمه لزوجتك ، هي محتاجة لدعواتك والصدقة والعمل الخير ..
    هذي سنة الحياة كلنا مجرد زوار في هذي الحياة وراح نرحل منها :(

    ردحذف
  5. الشعور شديد ولا يستطيع تصوره كمثلك أحد ..
    اللهم آجره في مصيبته واخلف له ..
    انا لله وانا اليه راجعون ..
    أعظم الله اجرك .. وأحسن عزاءك.. وصبرك..

    ردحذف
  6. بشراها أن ماتت وأنت راضٍ عنها ..
    عظم الله أجرك
    وأحسن عزاءك
    وغفر لزوجتك
    وتجاوز عنها
    وأعلى قدرها في أعلى عليين
    أسأل الله أن يعوضك في فقدها خيرًا
    ويجمعك بها في الفردوس الأعلى ...

    ردحذف
  7. أمل بالله5 يناير 2009 7:42 م

    عظم الله أجرك و رحمها الله و اسكنها فسيح جنانة، و لتصبر و تحتسب الاجر...
    قال صلى الله عليه و سلم"من ماتت و زوجها عنها راض دخلت الجنة"
    لتلاقيها في جنان الخلد بإذنه تعالى..

    ردحذف
  8. لا حول ولا قوة إلا بالله..
    عظم الله أجرك وأعانط الله في مصابك..
    رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.. إصبر.. وأحتسب.. هذه حال الدنيا..
    إدعوا لها.. عسى أن تلاقيها تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله..

    ردحذف
  9. عظم الله أجرك ..
    وألهمك الصبر والسلوان ..
    وغفر لها ورحمها وجمعك في جنات النعيم ..
    هناك لقيا لا نصب فيه ولا وصب .. نعيم مقيم
    وخير عظيم ..
    أخي فهد .. حسبها أن أسلمت الروح لبارئها
    وأنت " زوجها " راضٍ عنها ..
    دعواتي لك بالصبر والجلد ولها بالرحمة والمغفرة ..
    ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

    ردحذف
  10. أحسن الله عزاك وعظم أجرك...

    الله يرحم زوجتك ويدخلها جنة الفردوس الأعلى...

    والله يصبرك على فراقها فليس أشد على الرجل من فقدان الزوجة الحبيبة المطيعة...

    لكن أسأل الله أن يرزقك بزوجة أخرى تكمل المشوار معك...

    إنا لله وإنا إليه راجعون...

    تحياتي؛؛؛

    ردحذف
  11. :( ..
    عظم الله أجرك ..
    وألهمك الصبر والسلوان ..

    أقرأ الحزن في حروفك .. ربط الله على قلبك ! :(

    ردحذف
  12. أحسن الله عزاءك وعظم أجرك...

    وألهمك الصبر والسلوان..


    أبشر يا أخي بالأجر.... إن شاء الله


    (يقول الله تعالى : ما لعبدي المؤمن عندي جزاء ، إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه ، إلا الجنة) [حديث صحيح]


    ..

    ردحذف
  13. أبو الريم6 يناير 2009 6:36 ص

    قال تعال: يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
    وقال ايضا:
    وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ .الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون

    وقال عز وجل : " فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون "
    إنا لله وانا اليه راجعون ، لله ما أعطى ولله ما أخذ ، لاحول ولا قوة الا بالله
    القلب يحزن والعين تدمع ولا نقول الا ما يرضى ربنا
    وأسأل الله العلي العظيم أن يتقبلها بالقبول الحسن
    ويغفر لها ويجعل قبرها روضه من رياض الجنه ويدخلها فسيح جناته

    ونسأل الله تعالى ان يعظم لكم الأجر والثواب في مصابكم الجلل ويلهمكم الصبر والسلوان

    ردحذف
  14. نعم الزوجه التي ومثواها الجنه ان شاء الله

    فعن أم سلمة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة " رواه الترمذي ..

    أخوي فهد لا تحزن عليها فهي في دار خير من دارها ..

    ولكن حزنك على فراقها واجب .. فلمثل هذه المرأه فليحزن الرجال ...

    فليكن الله في عونك ... وصبرك الله على ما اصابك

    ردحذف
  15. عـظم الله اجرك
    هذي الحياة موت وحياة!
    الله يرحمها ويصبركم
    :(

    ردحذف
  16. اللهم أرحمها واغفر لها
    لن يحس بهذا الألم مثلك ..
    صبرك الله وآجرك في مصيبتك ..
    وجعلها في عليين .. اللهم آمين ..

    ردحذف