الأحد، 15 نوفمبر، 2009

أسماء الشهور في عمان

عند دراستي للغة الفرنسية وكمبتدأ لابد أن نحفظ أسماء الشهور مع زيادة (بونس ) أسماء الأعياد والمناسبات. جلست أفكر في أسماء الشهور معنا في سلطنة عمان وأنا لا أتكلم عن أسماء الشهور الهجرية لأنها لا خلاف فيها، بل عن أسماء الشهور الانجليزية ( كما يسميها الشعب العماني ).
وقبل البدء لا بد أن أثني على معمر القذافي على فكرته المبدعة في اختراع أسماء جديدة للشهور ، أنقل لكم عن نظامه الفريد:

السنة الأولى في التقويم الغريغوري في ليبيا هي سنة وفاة النبي محمد، وتعرف في ليبيا بأسماء عربية وضعها الزعيم معمر القذافي ترمز إلى فصول السنة وبعض الشخصيات التاريخية وهي:

  • أي النار (1)
  • النوار (2)
  • الربيع (3)
  • الطير (4)
  • الماء (5)
  • الصيف (6)
  • ناصر (7)
  • هانيبال (8)
  • الفاتح (9)
  • التمور (10)
  • الحرث (11)
  • الكانون (12)
ألا تلاحظون أنه مبدع ؟؟ وخاصة إذا عرف أن معنى الاسماء الانجليزية هي لآلهة وثنية !!

إذا سألت أي شخص في عمان : " وين بتروح شهريونيو ؟ " أغلب الظن ما بيعرفها اللهم إلا إذا كان متعلم إنجليزي !! ويفهم أنه شهر يونيو = شهر ستة.
المجتمع العماني وجد أن نطق أسماء اللاتنية للشهور عملية متعبة ومضجرة ، وهذا كله بشكل فطري ، وقرر استبدال أسماء الشهور بأرقامها ، فمثلا:
يناير = شهر واحد
فبراير= شهر اثنين
مارس = شهر ثلاثة
وهكذا،، بهذه العملية استفاد من النظام الجريوجي مع المحافظة على سهولة النطق والبعد عن أسماء الأوثان. يالك من مبدع أيها الشعب العماني.
وهذا كله ينعكس على دارسي اللغات الأجنبية ، لأن الترجمة تتم على الشكل التالي : شهر سبعة = شهر يوليو = ( اللغة المستهدفة ) الفرنسية في حالتي.
لذى لا تتعجب في الخلط بين شهري ديسمبر ونوفمبر ، وترتيب سبتمبر أو أكتوبر ، لدى الشعب العماني لأنه لا يستخدمها بكل بساطة !!

هناك تعليق واحد: