الجمعة، 10 مارس، 2006

معرض مسقط الدولي للكتاب "الحادي عشر"



قبل بدء المعرض نشرت صور عن هذا الحدث الذي انتهي في ليلة اليوم مستمرا عشرة أيام مرت كلمح البصر أو أسرع كانت لنا في ربوعه جولات وجولات، وربما كان هذا المعرض من المعارض القليلة التي أتيحت لي الفرصة لاستكشافه أكثر عن كثب.
ولو طالت مدة المعرض إلى 15 يوما لكان أفضل، فهو ليس بأقل من المهرجانات التي لا تقدم للثقافة أي شيء والتي تستمر شهرا كاملا، مع العلم أن مسقط تحتفل هذه السنة بأنها عاصمة للثقافة العربية،،
سنتكلم عن المعرض بشكل نقاط ، فهذا يسهل الحديث علي،
- التنظيم من أهم الأشياء ، فأين هو؟
هذه الظاهرة لاحظتها كثيرا في المعارض الدولية كل سنة بتنظيم جديد وغالبا يكون نتيجة عن قرار عشوائي لا يستند إلى أي دراسة علمية، فمعرض الشارقة السابق ، وهذا المعرض كذلك، دور النشر موزعة بشكل غريب جدا، ترهق المتابع بحيث لا يمكن البحث في المعرض إلا عن طريق خريطة، وهذا لا يعجبني فأنا أريد أن تتسلسل الدور تلقائيا حتى يسهل المتابعة..
- التقنية .. أين هي؟
نعم التقنيات الحديثة لا وجود لها على أرض الواقع فمن أراد أن يبحث عن كتاب فلن يجد معلومات عنه، فقد حصلت في هذه السنة على البرنامج الذي يستخدمه الموظفين للبحث عن كتاب معين، فهو أولا لا يشمل كل الكتب المعروضة في المعرض، وكذلك الأسعار غير دقيقة، بالإضافة أن البحث نصي أي يجب عليك أن تكون حافظا لاسم الكتاب لكي يتمكن البرنامج المحترم من إيجاده و أشياء كثيرة أخرى، فلماذا لا يتم بناء موقع على النت بحيث تدار كل العمليات عليه من مثل تسجيل الدور المشاركة و استخراج الموافقات و تعبئة الكتب تكون من مسؤولية صاحب الدار، وهذا يمكن من إعطاء صورة دقيقة للواقع..
-الكهرباء ... في عصر الظلام!
في هذه المعرض لاحظت أن الكهرباء انقطعت مرتين في يومين مختلفين، فما السبب؟؟ انقطاع الكهرباء سبب ضوضاء هائلة في قاعة المعرض، فهل يليق هذا بعاصمة الثقافة؟؟
- الغلاء .. مجددا
ظاهرة غلاء الكتب من الأشياء الملفتة للنظر، ربما كانت الكتب من ضحايا ارتفاع النفظ ربما ، وربما من جشع أصحاب الدور، و لكن أين المراقبة؟؟!! أين الدعم الحكومي للثقافة، أين أصحاب الضمائر الحرة التي تسعى إلى نشر المعرفة وليس إلى الأرباح الزائفة؟؟
عند استفساري حول عملية انتاج الكتب اكتشفت أن أسعار طباعة الكتاب متدنية جدا، فلماذا هي مرتفعة جدا، سأضرب لكم مثلا رواية " بنات الرياض " وهي رواية أحدثت ضجة كبيرة لسبب لا أعرفه!!، تباع بقيمة 4 ريالات، وهي لا تكلف طباعتها أكثر من 300 بيسة فلماذا هذه المضاعفات الكبيرة، وعلى هذا فقس..!!
ولكن لا أعمم غلاء الكتب على جميع المكتبات فهناك مكتبات معتدلة في السعر والمحتوى فجزاهم الله خيرا..

وحتى لا أطيل عليكم ،، سأسرد لكم الكتب التي اشتريتها، وهي مقسمة إلى ثلاثة أقسام:
قسم اللغة الإنجليزية:
-كتاب Essential English Grammar "elementary" بقيمة 6 ريالات.
- مالك الحزين الأبيض ، قصة ثنائية اللغة "عربي - انجليزي"بقيمة ريال واحد
-جزيرة الكنز ، قصة ثنائية اللغة "عربي - انجليزي"بقيمة ريال واحد
-موسوعة اللغة الانجليزية وإتقان المحادثة، تأليف حمزة الجبالي، بقيمة ريال واحد
قسم تقنية المعلومات:
- تعلم jsp بدون تعقيد ،، ب1.5 ريال
-المرجع السريع في mySql بقيمة ريال
-المرجع السريع في php بقيمة ريال
قسم الثقافي:
-كفاحي ، أدولف هتلر ،، كتاب رائع بقيمة ريالان
-نخبة القادة الإداريين ، من تأليف موكول بانديا و روبي شيل بقيمة 3 ريالات
-رجال بيض أغبياء، لمايكل موور بقيمة 2 ريالان
-الصراع الأبدي ، للمؤلف العماني زكريا بن خليفة المحرمي بقيمة 3 ريالات
طبعا منذ المعرض السابق وأنا أقلل من شراء أي كتاب، فوضعت قاعدة أن لا أشتري أي كتاب وإلا أنا متأكد من أنني سأقرأه ولو بعد حين ،،

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم اخي الكريم

    قمت بتحميل شرحك للغه بايثون وقد تحمست جداً لهذه اللغه
    لكن... اخي الكريم اتمنى ان تكمل هذه السلسه وان يتخللها امثله وجزاك الله خيراً

    ردحذف