السبت، 17 مارس، 2007

دور الألفة في التأثير على الانسان

قال الجاحظ :
أثر التكرار في خلق اﻹنسان
وباب آخر مما يدعو إلى الفساد، وهو طول وقوع البصر على اﻹنسان الذى في طبعه أدنى قابل، وأدنى حركة عند مثله، وطول التداني، وكثرة الرؤية هما اصل البلاء، كما قيل لابنة الخس: لم زنيت بعبدك ولم تزني بحر، وما أغراك به؟ قالت: طول السواد وقرب الوساد.
ولو أن أقبح الناس وجها، وأنتنهم ريحا، وأظهرهم فقرا، وأسقطهم نفسا، وأوضعهم حسبا، قال لامرأة قد تمكن من كلامها، ومكنته من سمعها: والله يا مولاتي وسيدتي، لقد أسهرت ليلي، وأرقت عيني، وشغلتني عن مهم أمري، فما أعقل أهلا، ولا مالا ولا ولدا، لنقض طباعها، ولفسخ عقدها، ولو كانت أبرع الخلق جمالا، وأكملهم كمالا، وأملحهم ملحا.
فإن تهيأ مع ذلك من هذا المتعشق، أن تدمع عينه، احتاجت هذه المرأة أن يكون معها ورع أم الدرداء، ومعاذة العدوية، ورابعة القيسية، والشجاء الخارجية.!!(الحيوان ج1 ص 169-170)


هذه المختارة تقدر أن تصنفها في كيفية الغزل، و كذلك في فهم نفسية الإنسان، وكذلك أيضا في التحوط للعرض

هناك تعليقان (2):

  1. محمدعبد اللطيف17 أبريل، 2007 12:20 م

    مطلوب وكـــــلاء وموزعون
    لكتاب سيكولوجية العقارات للدكتور سعيد المهدى
    رؤية جديدة للتسويق العقارى
    مع الكتاب جائزة احسن قارىء عربى 50000درهم
    للتعقدالاتصال على ت :00971507698092 ـ 00971509681608

    ردحذف
  2. الانسانje veu la definition de

    ردحذف