الاثنين، 14 سبتمبر، 2009

هلع انفلونزا الخنازير

مضت أيام شهر رمضان سريعة ، ها نحن الآن في اليوم 25 لم تبق إلى خمسة أيام حتى يرحل عنا شهر رمضان وعسى أن نلقاه السنة القادمة ..

خلال الأيام السابقة كنت وما زلت أقرأ كتاب حول الديموقراطية لمؤلف فرنسي مترجما إلى العربية ونشرته دار الساقي ، لم أنته منه لأنه يناقش أفكار معمقة وليست بالسهلة ، أنوي أكتب تعليقا حوله وكيفية الاستفادة منه في التجربة العمانية في الديموقراطية ( لا حد يضحك :) ).

عدا ذلك فأيام رمضان لم تختلف كثيرا عما كنت قبل ذلك أفعله ، فيومي مقسم إلى عدة محاور أغلبها تحديث وادي التقنية – قراءة كتاب – متابعة سلسلة تعلم الانجليزية عن طريق الاستماع – الغرق في دردشات اجتماعية مع الأصدقاء والأهل.

بالمناسبة بدأ الناس من حولي الخوف والهلع حول مرض الإنفلونزا الفتاك كما يحلو للبعض أن يسميه ، فأصدرت وزارة الأوقاف تحذيرا لوقف عادة المصافحة بعد الصلوات ، واليوم وصلنا تعميما من وزارة الداخلية تعلن فيها إيقاف مراسيم استقبال المهنئين للسلطان بمناسبة العيد ، مع تعميما آخر يحذر من المصافحة والتقبيل والمخاشمة بعد صلاة العيد بالإضافة لمنع المصافحة في العزاء إلا لأهل المتوفي فقط.

وهذا بدور سيريحنا من بعض العادات التي أراها ثقلية عندما يزداد الناس ، وهذا ما يحصل كل سنة .


من جهة أخرى قامت بلدية الخابورة بغلق السوق التقليدي للمواشي والذي يقام قبيل العيد بثلاثة أيام ، وتدور الإشاعات أن سبب هو إنفلونزا الخنازير.

من جهة أخرى ينصح بعدم مغادرة البيت والبقاء في البيت خلال موسم الشتاء القادم بأكمله لأنه هذا يعرضك للمرض الفتاك ، ويجب أن نتعلم من الدببة كيف تقضي فترة الصيف في بيات شتوي.

من جهة أخرى يجب أن لا تشرب القهوة في أماكن عامة وخلال المناسبات لأن الفنجان المستخدم قد شرب فيه آخرون والذين بدورهم قد ينقلون إليك المرض.


بطيعية الحال أنا مستمتعا بهذه التغيرات لأقصى درجة ، في النهاية سيكتسب الناس بعض العادات الصحية والتي أتمنى أن يحافظوا عليها بعد هذه الأزمة.


هذه آخر مستجدات الساحة في منطقتي الصغيرة ، فماذا عنك ؟؟

هناك تعليقان (2):

  1. قبل أيام .. كنت أشاهد برنامجا في إحدى القنوات ..
    فقال مقدم البرنامج : في طور انتشار انفلونزا الخنازير .. سارع الغرب بالبحث عن الأمصال وتطويرها
    وسارعنا نحن العرب بقول : " يا رب .. يكتشفون العلاج " :)
    لاحظ أن حياة الغرب لم تتغير .. سوى أن وعي الناس قد إزداد
    أما في العالم الثالث .. زاد تكاسل الناس عن العمل وزادت الافلام الهندية .. عفوا .. المقصود قصص الناس مع المرض
    على فكرة .. قبل اسابيع قلائل .. ذهبت الى أحد المراكز الصحية .. ولأني مخلوق حي "كحيت" .. وفجأة انظار الناس عليّ ومنهم من غطى أنفه.. وكأني قمت بجريمة بشعة :)
    * قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

    ردحذف
  2. عندك حق هو هلع فعلا

    انا اول مره ادخل مدونتك ودخلتها صدفه الحقيقه

    عن طريق موضوع صلاة التراويح لانى باكتب موضوع عن نفس الموضوع والحقيقه انا رايي زي راي حضرتك فى موضوع صلاة التراويح

    وزي ما حضرتك بتقول برضه انا شايفه اننا مش هانخسر حاجه لو اتعلمنا ابسط قواعد النضافه والحرص

    ردحذف