الاثنين، 8 فبراير، 2010

مجلة التسامح العدد 26

" هذه مجلة لا يفهمها أحد " أو " إذا أردت أن تنام فاقرأ مجلة التسامح " أو " مجلة التسامح مضيعة للجهد والمال " عبارات وغيرها من العبارات أسمعها مرارا عندما أتكلم عن مجلة التسامح مع الأصدقاء و زملاء العمل والدراسة.
للأسف أصبحت الناس لا تقرأ لذى تستصعب محتويات هذه المجلة وما تناقشه من أمور فكرية وسياسية و أدبية ، فإذا لم تكن قارئا مستمرا، مطلعا على الكثير من القضايا ، فإن ستجد نفسك تقرأ مواضيع لا تفهمها بشكل جيد.
العدد 26 هو آخر عدد من مجلة التسامح والتي تصدر بشكل فصلي ، وهو عدد ضخم حيث يبلغ عدد صفحاته 500 صفحة من القطع المتوسطة، ولقد حصلت عليه هو والعدد 25 عندما زرت مكتب تحرير المجلة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.
العدد يتكلم عن رؤية العالم والإنسان في العلاقات بين الحضارات والفنون ، وهو يقوم على مقارنة شاملة للحضارتين العربية الإسلامية و الأوربية الغربية في عناصرها الأساسية : الدين والفلسفة والفنون.
المجلة تحوي على مقالات لأشهر المشتغلين بالأدب والفلسفة في عصرنا الحاضر، وهي تحاول نشر المعرفة الصحيحة حتى تسهل عملية التسامح.
أكثر ما أعجبني في هذا العدد هو مقال للمفكر برهان غليون بعنوان : الدين والسياسة في المسيحية والإسلام و مقال المدنية والحضارة في أفكار الإسلاميين المحدثين والمعاصرين لكاتبه رضوان السيد ، ومقال الاستشراق بين إدوارد سعيد ومعارضيه لكاتبه هلال الحجري.
إذا كنت مهتما بهذه الجوانب فحاول أن تحصل على المجلة فهي متوفر تقريبا في كل الدول العربية وبسعر مدعوم حكوميا، أو يمكنك مطالعة الأعداد السابقة على أرشيف موقع المجلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق