الخميس، 18 أغسطس، 2016

كتاب : الحياة الإجتماعية في كتاب " الأغاني " للأصفهاني للمؤلفة شيرين العدوي


بدأت منذ فترة ليست بقصيرة قراءة كتاب ( الحياة الإجتماعية في كتاب " الأغاني " للأصفهاني  ) للمؤلفة شيرين العدوي واستمريت فترة لا بأس بها حتى انتهيت من قراءة هذا الكتاب، ولعل عذري أنه يملك حجما ليس صغيرا فعدد صفحاته تجاوز ٥٦٠ صفحة من القطع المتوسط وغطى مواضيع متعددة ومتشعبة.
كان دافعي الرئيس لشراء الكتاب ومن ثم قراءته أن أحصل  على فكرة ولو عامة حول الحياة الاجتماعية عند العرب الجاهلية و عصر النبوة والراشدين ومن ثم عصر الدولة الأموية و من بعد عصر الدولة العباسية وحتى وفاة الأصفهاني ٣٥٦ هـ .
وفيما يبدو أن هذا الكتاب عبارة عن إطروحة علمية لنيل الماجستير أو الدكتوراة ولكن لم يشر إلى ذلك في مقدمة الكتاب، وهذا لا يعيب الكتاب شيئا لولا اقتصار المؤلفة في بعض الأحيان عن التعبير حول رأيها من دون مجاملة أو الخوف من مراقبة المشرفين الصارمة.
قامت المؤلفة بدارسة كتاب الأغاني للأصفهاني من عدة نواحي : عناصر المجتمع و العصبية و المرأة و الحروف و المرأة و الغناء وقسمتها على العصور الجاهلية والأموية و العباسية.
الكتاب بشكل عام جيد ومنظم و يحمل أسلوب علمي رزين، وأعطى فكرة لا بأس حول الحياة الأجتماعية في تلك العصور وإن كان مقتصرة ما استطاعت الكاتبة أن تستخلصه من كتاب الأغاني وهو نطاق الدراسة.
للأسف كتاب الأغاني دون وألف حول من اشتهر اسمه في المجال الغناء والأدب و اللغة و يحمل في طياته أخبار الحياة الاجتماعية لهذه الطبقة فهو لا يذكر شيئا عن قصص الطبقة الكادحة من فلاحين و العاملين و تجار و صيادين وغيرهم من الحرف.

على كل حال، الكتاب جيد في مجاله، وأنصح بقراءته ومن ثم قراءة كتاب الأغاني للأصفهاني فهو سيقلل الفجوة المعرفية بين عصرنا وعصر الأصفهاني وسيسهل عليه فهم قصص الأصفاني في كتابه ويضعها في سياقها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق